بوابة تادلة أزيلال www.tadlaazilal.com للمراسلة tadlaazilal.com@gmail.com الهاتف :0661875636         أيت ملول/أكادير: تتويج الفيلم الفرنسي (يوم إضافي) و تكريم الفنان المقتدر محمد خيي في الدورة العاشرة             أفورار/أزيلال: عبد الرحيم بوسلهام منسقا إقليميا لحزب الديمقراطيين الجدد بأزيلال             هل تمسخ موازين الحسيمة موازين الرباط؟؟             خريبكة: قرعة الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة تسفر عن مواجهات نارية             تأسيس الغرفة المغربية لصناع الفيلم الوثائقي             خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابية             أحداد من بني ملال: موازنة اليسار بين العمل البرلماني والجماهيري هو المدخل لفرض الديمقراطية الحقيقية             مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول أكادير يناقش السينما و التخييل و مخرجي الافلام المشاركة في             أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح            د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب            
جريدتنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح


د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب


د/سعيد العلام رئيس مركزالدراسات و الابحاث في منظومة التربية و التكوين لبوابة تادلة أزيلال


اختراق الموكب الملكي 22.03.2017


الياس العماري يحرج العثماني.. اسألوا رئيس الحكومة هل طلب منا المشاركة ؟


تعرف على رئيس الحكومة المغربية الجديد سعد الدين العثماني


عاجل بنكيران يرد بقوة حول قرار طرده من الحكومة

 
البحث بالموقع
 
رياضة

خريبكة: قرعة الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة تسفر عن مواجهات نارية


بلاغ صحفي الدورة الأولى من مباراة كرة القدم (ضربة قدم ضد التمييز)


سريع وادزم يتطلع إلى الصعود و رجاء بني ملال يدخل نفق الحسابات الضيقة

 
أدسنس
 
استطلاع رأي
ما رأيكم في بوابة تادلة ازيلال ؟

ممتاز
لابأس به
سيء
كغيره


 
مع المؤسسات

رأفة بالمصابين في حوادث السير من أدراج مصلحة حوادث السير ببني ملال


اقتتاح النسخة الثانية لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الإلكتروني بتكريم ولد العبادي رئيس اتحاد المواق

 
كاريكاتير و صورة

ساحة الحرية ببني ملال قبل إقبارها
 
منوعات وفنون

أيت ملول/أكادير: تتويج الفيلم الفرنسي (يوم إضافي) و تكريم الفنان المقتدر محمد خيي في الدورة العاشرة

 
دين وفكر وثقافة

خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابية

 
الصحة

المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة تقدم توضيحات بخصوص طبيب المستعجلات بالمستشفى الجهوي ببني ملال

 
جريدة الجرائد

بنى ملال : نقل طبيب وداديات بني ملال إلى الإنعاش بعد الإفراج عنه

 
مواعيد
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
حسي مسي

فضيحة أستاذ بنيابة التعليم بالفقيه بن صالح بتهمة التحرش الجنسي و النيابة تدخل على الخط


بني ملال:توظيفات مشبوهة بشركة كازا تيكنيك وفضيحة من العيار الثقيل قريبا

 
 

الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال... (5)
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 أبريل 2017 الساعة 51 : 00


 

 

 

 

الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال... (5)

أمل مسعود

قليلون حول النضال... كثيرون حول السلطة و المال:

تمة أشياء كثيرة غلط اليوم في النضال كما في السياسة كما في حياتنا اليومية. و يوما ما سندفع ثمن أخطائنا. لأننا فقدنا البوصلة و أصبحنا كالتائهين في بحر الحياة تتقاذفنا أمواجها العاتية فلا نملك إلا الاستسلام و التخبط. لماذا وصلنا إلى قاع الانحدار الذي قد يؤدي إلى اندحارنا تماما؟ أي محن قاسية و تجارب مشئومة عاشتها الذاكرة الجماعية فجعلت  روحنا تنهار و تهوى بهذا الشكل المخيف؟ و هل ثمة أمل في قدرتنا على استرجاع قوتنا الذاتية و الجماعية لتحقيق الوثبة الصحيحة قصد تصحيح المسار و استرجاع إنسانيتنا المتجلية في قدرتنا على الاختيار الحر و الصحيح؟

فماذا يعني اليوم بحزب الاستقلال، أن يقحم منسق جهة الشرق لحزب الاستقلال، عامل إقليم بركان في صراعه ضد قيادة حزب الاستقلال و يراسله ليعطي أوامره و تعليماته بمنع اجتماع عزمت القيادة الاستقلالية على تنظيمه؟

أن يستنجد قيادي حزبي بوزارة الداخلية لتصفية صراعات حزبية داخلية مع إخوانه الاستقلاليين، يحمل أكثر من معنى سلبي. فبينما الأحزاب الوطنية كمؤسسات تطالب بالديمقراطية و باستقلالية القرار الحزبي و السياسي، نكتشف عبر الممارسة أنه للأسف يوجد الكثير من الرياء في هذا المطلب و ليس كل المناضلين أو القياديين ملتزمين بالدفاع عن هذه المبادئ الحزبية و الشعبية بنفس الدرجة، و ربما لهذا السبب الحلم بالديمقراطية  و باستقلالية القرار و الخيار الإيجابي للمواطن عبر تجسيد الشعار الخالد لحزب الاستقلال " مواطنون أحرار في وطن حر" مازال بعيد المنال.

فبين الشعار أو أهداف الحزب الكبرى و بين تنزيل هذه الأهداف إلى أرض الواقع مازال الشرخ كبيرا. لأن المناضل الذي هو خليط بين نتاج الحزب و المجتمع هو الساهر على تنزيل المبادئ ، و لكن نفس هذا المناضل لا يجد أدنى حرج في إقحام وزارة الداخلية في صراعاته الحزبية أو طموحاته السياسية و التي هي شأن داخلي،  و من المفترض أن المناضلين يحملون من النضج و الاستقلالية ما يؤهلهم لحل مشاكلهم  أو تحقيق طموحاتهم باستقلالية و وعي كامل.

هؤلاء المناضلون السياسيون، ستجدهم يتظاهرون بمحاربة التحكم و بالمطالبة باستقلالية القرار السياسي و تنزيل الديمقراطية و يطالبون أن ترفع وزارة الداخلية يدها عن الأحزاب. و لكن واقع الحال و هذه هي الطامة الكبرى، عدد كبير منهم لديه القناعة المطلقة بما يشبه الهوس المرضي بأنه لن ينجح سياسيا و لن يخطو قيد أنملة  في الساحة السياسية بدون مباركة و دعم السلطة، و هكذا يصبحون داخليا مسلوبي الإرادة بالكامل مهووسون بما تريده السلطة، عبيدا يتذللون لها عارضين عليها خدماتهم بدون حتى أن تطلب منهم ذلك، فتجدهم ينتظرون الإشارات و يجالسون من هم قريبون منها علهم يستنتجون توجهاتها فيتملقون و يبالغون في تنفيذ التعليمات لينتجوا في النهاية مجتمعا أكثر مخزنية من المخزن نفسه، مجتمعا قاصرا عاجزا عن اتخاذ القرار الذي يريد أو عن اقتراح أية مبادرة إيجابية،  مجتمع كل همه  انتظار التعليمات و تأويل الإشارات و تحليل الخطابات، مجتمع يخاف من الديمقراطية لأنها التزام و عمل و مبادرة و مسئولية.

و ماذا يعني اليوم بحزب الاستقلال، الفيديو الذي يظهر زوج عضو اللجنة التنفيذية و هو يفاوض بلسان زوجته قصد اصطفافها السياسي نحو مجموعة معينة، فتجده يطالب بالسيارة و البقعة الأرضية و بأجرة شهرية مدى الحياة؟

هل بهؤلاء قياديين سننهي معضلة تفشي المال في الحملات الانتخابية؟ و كيف يعقل أن يرهن مستقبل حزب تاريخي بالمال؟ و أن يصبح المال هو مفتاح اتخاذ القرار السياسي  من لدن بعض القياديين ضاربين بعرض الحائط مصلحة الحزب نفسه أو القناعة الشخصية و التزام الأخلاقي؟

إن الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال، يجعلنا نصطدم بكثير من الآفات و المعضلات الأخلاقية و النضالية، مما يجعلنا في أحيان كثيرة نشعر بالإحباط و نتساءل عن جدوى النضال السياسي. و لكننا ندرك بأن حزب الاستقلال بكله و ليس ببعضه، و بأن حزب الاستقلال سينتصر في النهاية لأن به زعماء و  أبناء بررة يحرسونه.    

 



196

0






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المدرب الإسباني بينيتيز يمنح إنتر ميلان

حزب الأصالة والمعاصرة ..تمخض الجبل فولد فأرا

إقليم بني ملال .. الوالي محمد الدردوري يطلع على حاجيات جماعتي اولاد سعيد الواد واولاد يوسف

مقتل أربعة أشخاص وجرح ثلاثة في حادثة سير بإقليم سطات

حميد المعطى يكتب تأملات في نمط الاقتراع

أمسية شموع التضامن من أجل الحق في التعليم

قائد تيزي نسلي يجبر نساء آيت عبدي في بني ملال على توقيع محاضر فارغة ويهددهن بالمحاكم

انتخابات بدون لون سياسي

حادثة سير غريبة تخلف وفاة شخص بجماعة حد البرادية

الـرجاء قــليــل من الــعنــايـة بأولاد عـــيــاد

تفاصيل رحلة استجمام إلى شلالات أوزود انتهت بوفاة ثلاثة أشخاص

شرق أوسط جديد يصنعه الجيل الجديد

أمناء سيارات الأجرة الكبيرة و الصغيرة بجهة تادلا ازيلال، يدقون ناقوس الخطر، ويُحمّلون تبعات توزيع مأ

الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال...

الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال...(2)

الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال... (5)





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية وجهوية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حسي مسي

 
 

»  رياضة

 
 

»  سياسية

 
 

»  مع المؤسسات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  منوعات وفنون

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  دين وفكر وثقافة

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  البطل الشهيد أحمد الحنصالي

 
 

»  تربية وتعليم

 
 

»  وجهة نظر

 
 

»  جريدة الجرائد

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  الصحة

 
 

»  دهاليز الانترنت

 
 

»  espace français

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  عين على القضاء

 
 

»   بلدية بني ملال

 
 

»  

 
 

»  مجلس جهة بني ملال خنيفرة

 
 
النشرة البريدية

 
بلدية بني ملال

الفرقة الوطنية للدرك تقود أكبر عملية تحقيق بالمجلس البلدي لبني ملال


انعقاد الدورة العادية للمجلس البلدي لني ملال

 
أدسنس
 
سياسية

أفورار/أزيلال: عبد الرحيم بوسلهام منسقا إقليميا لحزب الديمقراطيين الجدد بأزيلال


أحداد من بني ملال: موازنة اليسار بين العمل البرلماني والجماهيري هو المدخل لفرض الديمقراطية الحقيقية


مستقبل لشكر بعد تقرير الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العاشر

 
أخبار محلية وجهوية

بني ملال: تدشين مقر جماعة اولاديوسف


تنسيقية الصحافة والاعلام تنظم الدورة التكوينية الأولى لنساء ورجال الصحافة والإعلام بجهة بني ملال خني


خريبكة:تكريم سعيد اللبان وحياة سمسمة بالمهرجان الدولي لفنون السيرك

 
عين على القضاء

دعوة لحضورالمُحاكَمــة الرمْزية لعـقـُـوبة الإعــدَام PROCÈS SIMULE DE LA PEINE DE MORT

 
وجهة نظر

عفوا معالي وزير التعليم: كلامُ المسؤولين مُنزّهٌ عن العبث!

 
أخبار الحوادث

الجمعية المغربية لحقوق الانسان: اعتقال "الفراشة" ببني ملال تعسفي ومحاكمتهم صورية


بالفديو مأساة السجين الهارب الذي ألقي عليه القبض وجريمة إدارة التامك

 
مقالات الرأي

هل تمسخ موازين الحسيمة موازين الرباط؟؟


التضييق على العدل والإحسان وسؤال مصداقية الدولة

 
البطل الشهيد أحمد الحنصالي

الشهيد احماد أحنصال عمليتين في يوم واحد ما بين إغرغر و بين الويدان ترجمة وقراءة لمقال صحفي يغطي ت

 
اقتصاد

الجزارون الشباب بخريبكة يستفيدون من يوم تكويني حول السلامة الصحية للحوم الحمراء

 
تربية وتعليم

بني ملال: النتائج النهائية للمسابقة الثقافية للقراءة بالمركب الثقافي الأشجار العالية


تمارة تحتفي بالرعيل الاول من المعلمين في حفل الاعتراف بالجميل

 
خارج الحدود

القضاء الإيطالي يحكم على برلسكوني بأداء تعويض شهري خيالي لطليقته


حداد في موريتانيا بسبب وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق فال

 
دهاليز الانترنت

مبتكر الويب قلقٌ من اختراعه : الشبكة العنكبوتية أصبحت خطراً على الشعوب

 
espace français

Les accidents routiers et leur impact sur les enfants.

 
 
مواعيد
 
مجلس جهة بني ملال خنيفرة

المجلس الجهوي لجهة بني ملال- خنيفرة يصادق على عدة اتفاقيات لانجاز مشاريع تمنوية

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية