بوابة تادلة أزيلال www.tadlaazilal.com للمراسلة tadlaazilal.com@gmail.com الهاتف :0661875636         أيت ملول/أكادير: تتويج الفيلم الفرنسي (يوم إضافي) و تكريم الفنان المقتدر محمد خيي في الدورة العاشرة             أفورار/أزيلال: عبد الرحيم بوسلهام منسقا إقليميا لحزب الديمقراطيين الجدد بأزيلال             هل تمسخ موازين الحسيمة موازين الرباط؟؟             خريبكة: قرعة الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة تسفر عن مواجهات نارية             تأسيس الغرفة المغربية لصناع الفيلم الوثائقي             خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابية             أحداد من بني ملال: موازنة اليسار بين العمل البرلماني والجماهيري هو المدخل لفرض الديمقراطية الحقيقية             مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول أكادير يناقش السينما و التخييل و مخرجي الافلام المشاركة في             أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح            د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب            
جريدتنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح


د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب


د/سعيد العلام رئيس مركزالدراسات و الابحاث في منظومة التربية و التكوين لبوابة تادلة أزيلال


اختراق الموكب الملكي 22.03.2017


الياس العماري يحرج العثماني.. اسألوا رئيس الحكومة هل طلب منا المشاركة ؟


تعرف على رئيس الحكومة المغربية الجديد سعد الدين العثماني


عاجل بنكيران يرد بقوة حول قرار طرده من الحكومة

 
البحث بالموقع
 
رياضة

خريبكة: قرعة الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة تسفر عن مواجهات نارية


بلاغ صحفي الدورة الأولى من مباراة كرة القدم (ضربة قدم ضد التمييز)


سريع وادزم يتطلع إلى الصعود و رجاء بني ملال يدخل نفق الحسابات الضيقة

 
أدسنس
 
استطلاع رأي
ما رأيكم في بوابة تادلة ازيلال ؟

ممتاز
لابأس به
سيء
كغيره


 
مع المؤسسات

رأفة بالمصابين في حوادث السير من أدراج مصلحة حوادث السير ببني ملال


اقتتاح النسخة الثانية لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الإلكتروني بتكريم ولد العبادي رئيس اتحاد المواق

 
كاريكاتير و صورة

ساحة الحرية ببني ملال قبل إقبارها
 
منوعات وفنون

أيت ملول/أكادير: تتويج الفيلم الفرنسي (يوم إضافي) و تكريم الفنان المقتدر محمد خيي في الدورة العاشرة

 
دين وفكر وثقافة

خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابية

 
الصحة

المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة تقدم توضيحات بخصوص طبيب المستعجلات بالمستشفى الجهوي ببني ملال

 
جريدة الجرائد

بنى ملال : نقل طبيب وداديات بني ملال إلى الإنعاش بعد الإفراج عنه

 
مواعيد
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
حسي مسي

فضيحة أستاذ بنيابة التعليم بالفقيه بن صالح بتهمة التحرش الجنسي و النيابة تدخل على الخط


بني ملال:توظيفات مشبوهة بشركة كازا تيكنيك وفضيحة من العيار الثقيل قريبا

 
 

متى يعلنون ميلاد الأستاذ؟؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أبريل 2017 الساعة 37 : 20


متى يعلنون ميلاد الأستاذ؟؟ 

     الحبيب عكي

       لله ذر من قال:"ولد الأستاذ يوم وثب السؤال من فم الطفل،و كان الناس حوله مختلفون في أماكن متعددة حول أشياء متعددة وبأشكال متعددة، فمن ذا الذي يشفي غليله من هذا السؤال"؟؟، ولد الأستاذ إذن ليعلم التلاميذ منذ القدم في الجزيرة فصل الخطاب وحسن المقال، وفي اليونان البحث عن النور  بحمل المصباح والحقيقة و طرح السؤال تلو السؤال، ولد الأستاذ وكان اسمه منذ الأزل إذن "أفلاطون" و"سقراط"و"شكسبير"و"موليير"،و"نيوتن"و"أديسون"،و"لنين"و"لنكولين"و موسى وعيسى وكل سلالة الأنبياء والزعماء والشعراء والعلماء،وهم لا يفتؤون يعلمون الناس خلق الإخلاص وطريق الخلاص،فحارب الناس من أجل مدرسة في كل حي ومقعد لكل تلميذ،وكيف يكف الطلبة والطالبات في المعاهد والكليات عن الصعود إلى الدرج من الأسفل،و الخروج من المدرج من الأعلى؟؟.

 

         ولد الأستاذ يوم نسي الناس أسمائهم وقبائلهم وألوانهم وأديانهم وعاشوا جميعا فقط بأفكار أساتذتهم ومهاراتهم،فأصبحوا أطباء ومهندسين و محامون وقضاة وسائقات البواخر والطائرات ومديرات الشركات والمقاولات وضاربات على الآلات الكاتبات،وألواح المفاتيح والحواسيب والشاشات،ولد الأستاذ يوم كان للتناقضات والتقاطبات والتلاؤمات معانى ودلالات،يصرخ  كل الصراخ كي يبلغ علمه إلى التلاميذ ويصمت صمت الأخرس كي يستمع منهم ومن الآخرين،وينسى همومه كي يحمل هموم قومه والآخرين؟؟.هذا هو الأستاذ وتاريخه الوضاء،الذي يحاول العديدون اليوم قتله واغتياله والهد من عزمه وقوته بما لا يعد ولا يحصى من المحاولات الدنيئة واعية وغير ذلك ومن ذلك:

التشويه المقصود لرسالته النبيلة،النيل المجاني من مكانته الاجتماعية،تعقيد لظروف عمله بالمتسلط من القانون والمجحف من المذكرات،التي عجزت حتى عن علاج الاكتظاظ في الأقسام والتنقيل الإجباري في المؤسسات..،فما بالك بالحرمان من الحقوق والإجهاز على المكتسبات،الحبس في زنزانة الترقي وانسداد الأفق،رفض متابعته للدراسة الجامعية وحرمانه بموجبها من وظائف ومسؤوليات،بل رفض إبداعه واجتهاده الميداني والاتهام الدائم له بإفشال المنظومة التربوية وعدم تملك أدوات الإصلاح،فبالأحرى التحمس لها؟؟.

 

         صحيح أن بعض الأساتذة،قد اعتراهم من الضعف والهوان ما يعتري غيرهم بحكم عوادي الدهر و جرف المجتمع،على حد قولهم:"اللي درقك بخيط درقو بحيط...والهم اللي يرميك رميه وتهنى منو"،فحاولوا الخلاص الفردي بالتيه في ازدواج العمل بين الصباحي العمومي والمسائي الخصوصي وحتى الليلي الإضافي،في المدرسي المهني التربوي وحتى في السوقي السمسري التجاري الخضري والميكانيكي الخضروات والسيارات والعقارات،بل إن بعضهم أوجد لنفسه ملاذا في التطوعي الجمعوي المدني وخلاصا في السياسي الاستشاري والبرلماني؟؟،ورغم ذلك فالأستاذ لا زال يقاوم على العموم،وما كان يستحق لقب الأستاذية لو انغلق أماه يوما باب  من أبواب المقاومة أو سبيلا من سبل الانتعاش والحياة. لا زال الأستاذ المسكين عندنا يتحمل ساعات العمل أكثر وأكثر، وفي مقررات أطول وأطول،وفي أماكن أقسى وأقصى،يدرس مواد مختلفة لا فرق في ذلك بين العلمي والأدبي فقط حسب الخصاص،و دون ما يلزم من العتاد التجريبي و وسائل الإيضاح،ويعمل في أقسام مشتركة وأنشطة موازية منظمة ومنتجة وغير ذلك،يدرس في القرى والبوادي وحتى مع الرحل في الجبال والصحاري دون تحفيز ولا مقابل،ولا  حتى تكوينات مستمرة متجددة و متلائمة مع الواقع الميداني والبيداغوجيات،فقط تسحقه التنقلات الماراطونية إلى مقرات العمل لمسافات وساعات وفي ظروف بيئية ومناخية أقسى من قاسية دون أمل،لا تراعى في ذلك أبوة أب مريض ولا أمومة أم مشطونة، الكل يتعرض لتنقيلات تعسفية بمسمى إعادة  التشريد أو الانتشار دون طلب منه أو اختيار واعتبار،اقتطاعات بمناسبة الإضراب والاحتجاج وبغيرها أهزلت راتبه  وتقاعده الهزيلين أصلا،وآخر الطعنات وليس آخرها ما سمي بالتوظيف بالتعاقد حتى يحرم صاحبه المحظوظ من كل الأقدمية والترقي والاستمرار والاستقرار؟؟.

 

         لم يصل المغرضون إلى شيء غير البوء بسوء الأحدوثة عبر التاريخ أمام الوطن والأجيال،ولو فطنوا لرأوا أن النور لا يمحوه الظلام،وأن الحق لا يزهقه الباطل وهو على الدوام يعلوا ولا يعلى عليه،وأن ..وأن..وأن رهط الأساتذة من التلاميذ والتلميذات قد انتشروا في كل مكان وكل زمان،وقد حذقوا علمهم و وعوا حق الوعي دورهم و أدوا ويؤدون على الدوام رسالتهم،وأصبحوا يبدعون في العلوم والآداب وفي السياسة والاجتماع،بل وحتى في الشبكات والتقنيات التي يعول عليها الأغبياء لاغتيال الأستاذ،والقيام بدوره عبر العالم الافتراضي مهما كان البعد والمسافات والمواد واللغات،وكأن هذا العالم لا يطوره ولا يوجهه ولا يدبج مضامينه السمعية البصرية الترفيهية غير  المهندس الخبير والخبير أستاذ،فماذا بقي لكم أيها الجناة حتى في المعلوميات والشبكات والتقنيات التي تعولون عليها لاغتيال الأستاذ وأنتم تدعون مساعدته وتسهيل مهامه؟؟،فماذا بقي لكم إذن،وصفة وحيدة تبقى لكم يا أعداء الأستاذ في الوزارات والأكاديميات والمندوبيات والمديريات وكل المؤسسات،و كونوا متأكدين من أن هذه الوصفة الوحيدة ستمكنكم من القضاء على أخيكم الأستاذ،وصفة واحدة ستمكنكم من ذلك يا من تضيعون مفاتيح زنازنكم بأيديكم في الملمات، وتطفؤون مصابيح دروبكم في الظلمات،وتحرقون دلائل خلاصكم في المتاهات والأزمات،وتعتقدون بذلك أن دائكم في الدواء،وصفة واحدة تخلصكم من هذا الأستاذ وهي: أن تقضوا على الجهل والتخلف والاستبداد،وتحققوا من أبواب الحرية والكرامة والدمقرطة والتنمية ما ترقى به العباد وتزدهر به البلاد، وكل ذلك الذي من أجله كرس ويكرس الأستاذ حياته معافسة وكفاحا،فهل تفعلون..هل تفعلون؟،افعلوا ان استطعتم ولا تفعلون إلا بأستاذ..لا تفعلون إلا بأستاذ؟؟.

  

                                                                                                                                            

 

 



155

0






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



إزدياد التعاون بين القاعدة في المغرب العربي والجزيرة العربية

لقاء بأكادير حول تطور قطاع الطاقة بالمغرب

نسبة ملء سدود الحوض المائي لأم الربيع ب88 في المائة

روبرتاج : أعوان وزارة التربية الوطنية..كثرة المهام وضعف الأجور

حزب الأصالة والمعاصرة يعقد لقاء تواصليا مع أطره بجهة تادلة أزيلال

إقليم الفقيه بن صالح : 20 مركبا سوسيو رياضيا للقرب وشبكة للنقل الحضري بالحافلات بين مختلف الجماعات

مبيت جماعي تضامنا مع الطالب مصطفى الزاهيد

منعش عقاري يتهم رئيس بلدية الفقيه بنصالح ب«عرقلة مشاريعه»

عبد الباري عطوان يكتب : شكرا لشعب مصر العظيم

قناة العربية تطردُ المذيع حافظ الميرازي بعد أن انتقدَ ملك السعودية

متى يعلنون ميلاد الأستاذ؟؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية وجهوية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حسي مسي

 
 

»  رياضة

 
 

»  سياسية

 
 

»  مع المؤسسات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  منوعات وفنون

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  دين وفكر وثقافة

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  البطل الشهيد أحمد الحنصالي

 
 

»  تربية وتعليم

 
 

»  وجهة نظر

 
 

»  جريدة الجرائد

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  الصحة

 
 

»  دهاليز الانترنت

 
 

»  espace français

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  عين على القضاء

 
 

»   بلدية بني ملال

 
 

»  

 
 

»  مجلس جهة بني ملال خنيفرة

 
 
النشرة البريدية

 
بلدية بني ملال

الفرقة الوطنية للدرك تقود أكبر عملية تحقيق بالمجلس البلدي لبني ملال


انعقاد الدورة العادية للمجلس البلدي لني ملال

 
أدسنس
 
سياسية

أفورار/أزيلال: عبد الرحيم بوسلهام منسقا إقليميا لحزب الديمقراطيين الجدد بأزيلال


أحداد من بني ملال: موازنة اليسار بين العمل البرلماني والجماهيري هو المدخل لفرض الديمقراطية الحقيقية


مستقبل لشكر بعد تقرير الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العاشر

 
أخبار محلية وجهوية

بني ملال: تدشين مقر جماعة اولاديوسف


تنسيقية الصحافة والاعلام تنظم الدورة التكوينية الأولى لنساء ورجال الصحافة والإعلام بجهة بني ملال خني


خريبكة:تكريم سعيد اللبان وحياة سمسمة بالمهرجان الدولي لفنون السيرك

 
عين على القضاء

دعوة لحضورالمُحاكَمــة الرمْزية لعـقـُـوبة الإعــدَام PROCÈS SIMULE DE LA PEINE DE MORT

 
وجهة نظر

عفوا معالي وزير التعليم: كلامُ المسؤولين مُنزّهٌ عن العبث!

 
أخبار الحوادث

الجمعية المغربية لحقوق الانسان: اعتقال "الفراشة" ببني ملال تعسفي ومحاكمتهم صورية


بالفديو مأساة السجين الهارب الذي ألقي عليه القبض وجريمة إدارة التامك

 
مقالات الرأي

هل تمسخ موازين الحسيمة موازين الرباط؟؟


التضييق على العدل والإحسان وسؤال مصداقية الدولة

 
البطل الشهيد أحمد الحنصالي

الشهيد احماد أحنصال عمليتين في يوم واحد ما بين إغرغر و بين الويدان ترجمة وقراءة لمقال صحفي يغطي ت

 
اقتصاد

الجزارون الشباب بخريبكة يستفيدون من يوم تكويني حول السلامة الصحية للحوم الحمراء

 
تربية وتعليم

بني ملال: النتائج النهائية للمسابقة الثقافية للقراءة بالمركب الثقافي الأشجار العالية


تمارة تحتفي بالرعيل الاول من المعلمين في حفل الاعتراف بالجميل

 
خارج الحدود

القضاء الإيطالي يحكم على برلسكوني بأداء تعويض شهري خيالي لطليقته


حداد في موريتانيا بسبب وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق فال

 
دهاليز الانترنت

مبتكر الويب قلقٌ من اختراعه : الشبكة العنكبوتية أصبحت خطراً على الشعوب

 
espace français

Les accidents routiers et leur impact sur les enfants.

 
 
مواعيد
 
مجلس جهة بني ملال خنيفرة

المجلس الجهوي لجهة بني ملال- خنيفرة يصادق على عدة اتفاقيات لانجاز مشاريع تمنوية

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية