بوابة تادلة أزيلال www.tadlaazilal.com للمراسلة tadlaazilal.com@gmail.com الهاتف :0661875636         أيت ملول/أكادير: تتويج الفيلم الفرنسي (يوم إضافي) و تكريم الفنان المقتدر محمد خيي في الدورة العاشرة             أفورار/أزيلال: عبد الرحيم بوسلهام منسقا إقليميا لحزب الديمقراطيين الجدد بأزيلال             هل تمسخ موازين الحسيمة موازين الرباط؟؟             خريبكة: قرعة الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة تسفر عن مواجهات نارية             تأسيس الغرفة المغربية لصناع الفيلم الوثائقي             خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابية             أحداد من بني ملال: موازنة اليسار بين العمل البرلماني والجماهيري هو المدخل لفرض الديمقراطية الحقيقية             مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول أكادير يناقش السينما و التخييل و مخرجي الافلام المشاركة في             أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح            د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب            
جريدتنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح


د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب


د/سعيد العلام رئيس مركزالدراسات و الابحاث في منظومة التربية و التكوين لبوابة تادلة أزيلال


اختراق الموكب الملكي 22.03.2017


الياس العماري يحرج العثماني.. اسألوا رئيس الحكومة هل طلب منا المشاركة ؟


تعرف على رئيس الحكومة المغربية الجديد سعد الدين العثماني


عاجل بنكيران يرد بقوة حول قرار طرده من الحكومة

 
البحث بالموقع
 
رياضة

خريبكة: قرعة الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة تسفر عن مواجهات نارية


بلاغ صحفي الدورة الأولى من مباراة كرة القدم (ضربة قدم ضد التمييز)


سريع وادزم يتطلع إلى الصعود و رجاء بني ملال يدخل نفق الحسابات الضيقة

 
أدسنس
 
استطلاع رأي
ما رأيكم في بوابة تادلة ازيلال ؟

ممتاز
لابأس به
سيء
كغيره


 
مع المؤسسات

رأفة بالمصابين في حوادث السير من أدراج مصلحة حوادث السير ببني ملال


اقتتاح النسخة الثانية لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الإلكتروني بتكريم ولد العبادي رئيس اتحاد المواق

 
كاريكاتير و صورة

ساحة الحرية ببني ملال قبل إقبارها
 
منوعات وفنون

أيت ملول/أكادير: تتويج الفيلم الفرنسي (يوم إضافي) و تكريم الفنان المقتدر محمد خيي في الدورة العاشرة

 
دين وفكر وثقافة

خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابية

 
الصحة

المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة تقدم توضيحات بخصوص طبيب المستعجلات بالمستشفى الجهوي ببني ملال

 
جريدة الجرائد

بنى ملال : نقل طبيب وداديات بني ملال إلى الإنعاش بعد الإفراج عنه

 
مواعيد
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
حسي مسي

فضيحة أستاذ بنيابة التعليم بالفقيه بن صالح بتهمة التحرش الجنسي و النيابة تدخل على الخط


بني ملال:توظيفات مشبوهة بشركة كازا تيكنيك وفضيحة من العيار الثقيل قريبا

 
 

اَلْعَـدْلُ والإحْسـانُ: لا تستعْـدي ولا تستجْـدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2017 الساعة 37 : 14


 

اَلْعَـدْلُ والإحْسـانُ: لا تستعْـدي ولا تستجْـدي

 

المصطفى سـنْـكـي

تفاعلا مع حملة "إنهاء المهام" التي دشنت بها السلطة شوطا من التضييق على العدل والإحسان، أصدرت الجماعة بيانا جددت فيه الموقف من نمط تدبير النظام لشؤون العباد والبلاد مذكرة باصطفافها مع قضايا الشعب ومطالبه في الحرية والكرامة والعدالة ومستنكرة استهداف مجموعة من أطرها في العديد من القطاعات على امتداد ربوع البلاد، دون احترام للمساطر المعمول بها؛ بيانٌ وإن تعددت قراءاته لم يحِدْ عن ثوابت الجماعة: سلمية ووضوح وتمسك بالمقاربة التشاركية تعاونا مع الفضليات والفضلاء لبناء جبهة مجتمعية تتصدى للفساد وتروم اجتثاث الاستبداد.

وإذا كانت مضامين البيان مألوفة في خطاب الجماعة، فقد سرقت بعض العبارات/المواقف الأضواء واستفزت ـ بالمعنى الإيجابي للكلمة ـ المتتبعين وتُـدووِلت في مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، ومنها على الخصوص عبارة "لسنا في ضيعة أحد"، وعبارة "لا نستعدي ولا نستجدي". ترى ما هي دلالات العبارتين/المفتاح في بيان مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان؟

1. "لسنا في ضيعة أحَـدٍ":

وردت العبارة في الفقرة الأولى من البيان التي خلصت إلى أن قرار الإعفاءات التي استهدف مجموعة من أطر الجماعة "حملة مخابراتية موغلة في التخلف" تعكس مستوى تخبط النظام وارتباكه في تدبير مرحلة ما بعد 7 أكتوبر، وتكشف كنه نظام تحكمي يرى الشغل والسكن والصحة وسائر الخدمات الاجتماعية، كما الحقوق السياسية والحريات العامة، ومنها حرية الانتماء، منة وعطاء مخزنيا يُستفاد منها بدرجة الانبطاح و"التسبيح" بحمد النظام والتوقيع لاختياراته على بياض. والحال أن الحقوق والحريات العامة وسائر الخدمات الاجتماعية من مقتضيات المواطنة.

فتعرية لهذا الواقع السياسي الهُلامي التحكمي جوهرا المتسربل بشعارات "دولة الحق والقانون" و"دولة المؤسسات" و"فصل السلط" زورا وبهتانا وتعمية، جاء التوصيف دقيقا مُدققا يربأ عن معجم التعويم والتغليط مُسميا الأمور بأسمائها "فالوظيفة والشغل حق مستحق بالجهد والكفاءة وليس منّة من أحد، ولسنا في ضيعة أحـد"، وبالتالي فسلب الناس حقوقهم والتضييق عليهم أرزاقا أو حرياتٍ جُرْمٌ واعتداءٌ يرقى لإرهاب دولة، ومؤشر على بوار وإفلاس مشروع لا يخجل من خلع أوصاف على نفسه من قبيل: حداثي، ديمقراطي، والحال أن بينه وبينها مسافات ضوئية.

"لسنا في ضيعة أحد"، تعيد طرح السؤال حول طبيعة الدولة التي يقترحها النظام، أهي دولةُ مواطَنةٍ على أساس الحقوق والواجبات وتكافؤ الفرص في إطار قوانين تجري على الجميع بصرف النظر عن الاختيارات الفكرية والسياسية، أم هي دولة الرعايا والخدَم حيث تعتبر الحقوق مِنّة وكرما من الحاكم؟

"لسنا في ضيعة أحد" عبارة/موقف تنهل من الثقافة الشعبية، حيث تقابلها عبارات بحمولات دلالية بليغة وبصيغ حسب اللهجات المحلية تتفق في معاني الاستقلالية والكبرياء وعزة النفس، وكلها قيم لا يتسع لها صدر الاستبداد.

2. "لا نستعدي ولا نستجدي":

وردت العبارة الثانية/المفتاح في البند/الإعلان الثامن للبيان الذي توجه بالشكر لكل الفضلاء وذوي المروءات من سياسيين وحقوقيين ونقابيين وإعلاميين عن موقفهم الشاجب لقرار إعفاء ثُلة من أطر جماعة العدل والإحسان من مهامهم الإدارية على خلفية الانتماء والاختيار السياسي؛ ذات البند حذر المترددين في الانحياز لجبهة التصدي للفساد، معتبرا "أن الاستبداد لا صديق له"، ليخلص البيان أن الجماعة "لا تستعدي"، فالاستعداء ليس من مفردات مشروعها، انسجاما مع طبيعتها الدعوية. والدعوة رفق وحِلم وصبر ومصابرة واحتمال للأذى من أجل بناء مجتمع العمران الأخوي. لذلك، فالجماعة ليست صدامية ولا تؤمن بالصدام والصراع أسلوبا، وعيا منها أن الصدامية نار وفتنة تأتيان على الأخضر قبل اليابس، وهي بذلك فوّتت فرصا كثيرة على من تمنوا انجرار الجماعة لمربع العنف ليسهل النيل منها، لكن مسعاهم خاب ويخيب توفيقا وسدادا منه جل وعلا.

الجماعة "لا تستجدي" إحسانا ورضا مخزنيا، ولن تلين لها قناة صدعا بالحق وفضحا للفساد وانحيازا لقضايا الشعب. و"لا تستجدي" أحدا نيلا لحقوقها اقتناعا منها بشرعيتها في الوجود ابتداء، وفي العمل والإسهام مع فضلاء البلد في التحرر من نَيْر الاستبداد انتهاء.

وإذا كان الاستعداء والنزوع للصدامية انتحارا سياسيا، فإن الاستجداء إجهاض للمشروع الانعتاقي ووأدٌ لأمل أمة تراهن على نخبها الواعية لقيادة مسيرة الإصلاح. الاستجداء ارتماء بوعي أو بدونه في أحضان الاستبداد تحت مسميات ومسوغات من قبيل التدرج والإصلاح من الداخل، وانخراط في مشروعه بدعوى المحافظة على الاستقرار. الاستجداء بلغة قرآنية واضحة رُكُـونٌ إلى الذين ظلموا. يقول الحق سبحانه محذرا: "وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم من دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ". لا ينصرُ من انحاز إلى الاستبداد وتنكر لحق الشعب في الحرية والكرامة والعدالة.

الجماعة "لا تستجدي" يقينا منها أن العاقبة للمتقين والاستخلاف ووراثة الأرض للصالحين، و"أن الأنظمة المستبدة ـ يُذكِّـرُ البيانُ ـ مهما يطـُلْ أمدها ومهما تعْـلُ في الأرض فهي إلى زوال، ... وأن من سنته سبحانه أن حركة التاريخ إلى الأمام وليست إلى الوراء".

في كلمة، الجماعة ترفض أن تُدبَّـر شؤون العباد والبلاد بمنطق الضيعة المُحيل على القرون الوسطى الإقطاعي. والجماعة تنبذ العنف والصدامية أسلوبا للتغيير والإصلاح، كما تنأى بنفسها عن الاستجداء ومقايضة حقوقها بتليين مواقفها من الاستبداد والتنكر لمطالب الشعب.

 



348

0






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



قصيدة "الامة تريد" للأستاذ حسن الباز

الحداثة السيئة الجودة

انتخابات كن شريكا في صناعة المستقبل2016

الحزب الحقيقي الذي يستحق أصوات المغاربة

اَلْعَـدْلُ والإحْسـانُ: لا تستعْـدي ولا تستجْـدي

اَلْعَـدْلُ والإحْسـانُ: لا تستعْـدي ولا تستجْـدي





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية وجهوية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حسي مسي

 
 

»  رياضة

 
 

»  سياسية

 
 

»  مع المؤسسات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  منوعات وفنون

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  دين وفكر وثقافة

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  البطل الشهيد أحمد الحنصالي

 
 

»  تربية وتعليم

 
 

»  وجهة نظر

 
 

»  جريدة الجرائد

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  الصحة

 
 

»  دهاليز الانترنت

 
 

»  espace français

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  عين على القضاء

 
 

»   بلدية بني ملال

 
 

»  

 
 

»  مجلس جهة بني ملال خنيفرة

 
 
النشرة البريدية

 
بلدية بني ملال

الفرقة الوطنية للدرك تقود أكبر عملية تحقيق بالمجلس البلدي لبني ملال


انعقاد الدورة العادية للمجلس البلدي لني ملال

 
أدسنس
 
سياسية

أفورار/أزيلال: عبد الرحيم بوسلهام منسقا إقليميا لحزب الديمقراطيين الجدد بأزيلال


أحداد من بني ملال: موازنة اليسار بين العمل البرلماني والجماهيري هو المدخل لفرض الديمقراطية الحقيقية


مستقبل لشكر بعد تقرير الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العاشر

 
أخبار محلية وجهوية

بني ملال: تدشين مقر جماعة اولاديوسف


تنسيقية الصحافة والاعلام تنظم الدورة التكوينية الأولى لنساء ورجال الصحافة والإعلام بجهة بني ملال خني


خريبكة:تكريم سعيد اللبان وحياة سمسمة بالمهرجان الدولي لفنون السيرك

 
عين على القضاء

دعوة لحضورالمُحاكَمــة الرمْزية لعـقـُـوبة الإعــدَام PROCÈS SIMULE DE LA PEINE DE MORT

 
وجهة نظر

عفوا معالي وزير التعليم: كلامُ المسؤولين مُنزّهٌ عن العبث!

 
أخبار الحوادث

الجمعية المغربية لحقوق الانسان: اعتقال "الفراشة" ببني ملال تعسفي ومحاكمتهم صورية


بالفديو مأساة السجين الهارب الذي ألقي عليه القبض وجريمة إدارة التامك

 
مقالات الرأي

هل تمسخ موازين الحسيمة موازين الرباط؟؟


التضييق على العدل والإحسان وسؤال مصداقية الدولة

 
البطل الشهيد أحمد الحنصالي

الشهيد احماد أحنصال عمليتين في يوم واحد ما بين إغرغر و بين الويدان ترجمة وقراءة لمقال صحفي يغطي ت

 
اقتصاد

الجزارون الشباب بخريبكة يستفيدون من يوم تكويني حول السلامة الصحية للحوم الحمراء

 
تربية وتعليم

بني ملال: النتائج النهائية للمسابقة الثقافية للقراءة بالمركب الثقافي الأشجار العالية


تمارة تحتفي بالرعيل الاول من المعلمين في حفل الاعتراف بالجميل

 
خارج الحدود

القضاء الإيطالي يحكم على برلسكوني بأداء تعويض شهري خيالي لطليقته


حداد في موريتانيا بسبب وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق فال

 
دهاليز الانترنت

مبتكر الويب قلقٌ من اختراعه : الشبكة العنكبوتية أصبحت خطراً على الشعوب

 
espace français

Les accidents routiers et leur impact sur les enfants.

 
 
مواعيد
 
مجلس جهة بني ملال خنيفرة

المجلس الجهوي لجهة بني ملال- خنيفرة يصادق على عدة اتفاقيات لانجاز مشاريع تمنوية

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية